شمسولوجي - منتدي طلبة طب عين شمس
السلام عليكم

نورتنا يا ....

لو هتتصفح المنتدي كزائر .. توجة للقسم اللي انت عايزة من المنتدي ...

للتسجيل .. اتفضل افعص علي زرار التسجيل ..

أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها -

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها -

مُساهمة من طرف دكتور أشرف في السبت فبراير 16, 2013 4:37 pm


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله
أم المؤمنين عائشة
حبيبة حبيبنا المبرأة من فوق سبع سموات

فُضلت على كل النساء النساء وكذلك فُضِلت على نساء النبي صلى الله عليه و سلم فكانت أحبَ الناس إليه وأحب نسائه إليه صلى الله عليه و سلم

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول:" فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على الطعام" [متفق عليه]

قال ابن القيم :

الثريد: مركَّب من لحم وخبز ، واللحم سيد الآدام ، والخبز سيد الأقوات ، فإذا اجتمعا لم يكن بعدها غاية . زاد المعاد ( 4 /271 ) .

لها فضائل كثيرة اجتمعن فيها - رضى الله عنها وهـــى :

* زوجة النبي في الدنيا والآخرة *

عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه و سلم ذكر فاطمة. قالت فتكلمت أنا . فقال صلى الله عليه و سلم :" ألا ترضين أنت تكوني زوجتي في الدنيا والآخرة ؟"

قلت : "بلى والله ." قال: "فأنتِ زوجتي في الدنيا والآخرة " [حديث حسن رواه الحاكم وغيره]

* أحب الناس إلى قلب نبينا وأحب أزواجه إليه *

عن عمرو بن العاص أن الرسول صلى الله عليه و سلم بعثه على جيش ذات السلاسل ,
فأتيته قلت: أي الناس أحب إليك ؟
قال : "عائشة"
فقلت : "من الرجال؟"
فقال :"أبوها"
قلت "ثم من؟"
قال: " عمر بن الخطاب", فعد رجال
[رواه البخاري]

* دعاء النبى صلى الله عليه و سلم لعائشة *

قَالَتْ عائشة : لَمَّا رَأَيْتُ مِنَ النَّبِيِّ طِيبَ نَفْسٍ، قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ، ادْعُ اللَّهَ لِي، فَقَالَ : " اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِعَائِشَةَ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنَبِهَا وَمَا تَأَخَّرَ، مَا أَسَرَّتْ وَمَا أَعْلَنَتْ "، فَضَحِكَتْ عَائِشَةُ حَتَّى سَقَطَ رَأْسُهَا فِي حِجْرِهَا مِنَ الضَّحِكِ، قَالَ لَهَا رَسُولُ اللَّهِ : " أَيَسُرُّكِ دُعَائِي؟ "، فَقَالَتْ : وَمَا لِي لا يَسُرُّنِي دُعَاؤُكَ؟ فَقَالَ : " وَاللَّهِ إِنَّهَا لَدُعَائِي لأُمَّتِي فِي كُلِّ صَلاةٍ " [رواه ابن حبان وغيره بسند حسن]


* جبريل - عليه السلام - يسلم على أم المؤمنين *

قال أبو سلمة إن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يوماً : " يا عائش هذا جبريل يقرئكِ السلام " فقلت : " وعليه السلام ورحمة الله وبركاته ترى ما لا أرى - تريد رسول الله صلى الله عليه و سلم - " [رواه البخاري]

* نزول الوحي في فراشها - رضي الله عنها - *

عن هشام بن عروة عن أبيه قال: كان الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة قالت: " فاجتمعن صواحبي إلى أم سلمة فقلن يا أم سلمة والله إن الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة وإنا نريد الخير كما تريده عائشة فمُري رسول الله أن يأمر الناس أن يهدوا إليه حيث كان أو حيثما دار قال: فذكرت ذلك أم سلمة للنبي قالت : فأعرض عني .فلما جاء إلي ذكرت له ذلك فأعرض عني فلما كان في الثالثة ذكرت له فقال صلى الله عليه و سلم :


يا أم سلمة لا تؤذيني في عائشة فإنه والله ما نزل علي الوحي وأنا في لحاف امرأة منكن غيرها " [البخارى]

فيالها من كرامة لها رضي الله عنها

* قـــرآن نـــزل بسببها *

نزلت آيات من القرآن الكريم بسببها منها ما هو بشأنها ومنها ما هو للأمة، فمن الخاص بها.

- أن شهد الله لها بالبراءة مما رميت به من الإفك والبهتان.

(إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالإِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ لا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ مَا اكْتَسَبَ مِنَ الإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ) [النور:11] إلى قوله تعالى: (الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ أُولَئِكَ مُبَرَّءُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ) [النور:26].

- أما ما نزل بسببها وهو عام للأمة: آية التيمم التي كانت رحمة وتسهيلاً للأمة.

عن عائشة " أنها استعارت من أسماء قلادة فهلكت، فأرسل رسول الله ناساً من أصحابه في طلبها فأدركتهم الصلاة فصلوا بغير وضوء فلما أتوا النبي شكوا ذلك إليه فنزلت آية التيمم فقال أُسيد بن حضير جزاك الله خيراً فوالله ما نزل بك أمر تكرهينه إلا جعل الله لك منه مخرجاً وجعل للمسلمين فيه بركة" [رواه البخارى]

* عائشة تُمرض النبى صلى الله عليه و سلم وترقيه *

كان صلى الله عليه و سلم في مرضه يعدل بين زوجاته فيقول أين أنا غداً ؟ فيُحمل إلى البيت الذي ليلته عند من زوجاته ختى استأذن من زوجاته أن يُمرض في بيت عائشة .

عن عائشة رضي الله عنها قالت :" فخرج رسول الله صلى الله عليه و سلم يمشي بين رجلين من أهله أحدهما الفضل بن العباس ورجل آخر ، عاصباً رأسه ، تخط قدمه [لا يستطيع الوقوف] ، حتى دخل بيتي "


وعن عائشة رضي الله عنها قالت : " كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا مرض أحد من أهله نفث عليه بالمعوذات . فلما مرض مرضه الذي مات فيه جعلت أنفث عليه وأمسح بيد نفسه لأنها أعظم بركة من يدي " [رواه مسلم]

* جمع اللهُ ريقَها بريق الرسول عند موته *

عن عائشة رضي الله عنها قالت :" دخل عبد الرحمن بن أبي بكر وبيده سواك فرأيت الرسول ينظر إليه , وعرفت أنه يحب السواك, فقلت : أخذه لك ؟ فأشار برأسه أن نعم , فتناولته فاشتد عليه وقلت : ألينه لك ؟ فأشار برأسه أن نعم فلينته له - وفي رواية أنه استن بها كأحسن ما كان مستناً " [رواه البخاري]

* توُفي الرسول بين سحرها ونحرها ودُفن في بيتها *

كانت عائشة تقول :"إن الله أنعم علي أن رسول الله تُوفي في بيتي وبين سحري ونحري" [رواه البخاري]

واختلف الناس بعد وفاة الرسول أين يدفن فحٌسمم الأمر من قبل أبي بكر حيث قال : "إني سمعت رسول الله يقول ما قٌبض نبي إلا دٌفن حيث يُقبض , فرفع فراش الرسول الذي توفي عليه فحُفرله تحته"

وكان ذلك الفراش والبيت فراش عائشة وبيتها

* عائشة أعلم نساء الأمة *

هي أعلم نساء هذه الأمة، إذا روت عن النبي أحاديث كثيرة تجاوزت الألفين، إضافة إلى أن كبار الصحابة كانوا يرجعون إليها ويستفتونها(*).

فرضي الله عن أمنا عائشة
أحب الناس إلى حبيبنا
وجمعنا الله بها في جنته ودار مقامته
إنه ولي ذلك ومولاه

_______________________

(*) فقد روت أمنا من الأحاديث (2210) حديثاً وهي أربع المكثرين من الرواية بعد أبي هريرة وعبد الله بن عمر وأنس بن مالك .

قلنا: أما حديث " خذوا شطر دينكم عن هذه الحميراء " فهو باطل لا أصل له .
كذا قال ابن كثير عن شيخه المِزى والنقادة الذهبى ، والحافظ السخاوى عن شيخه الحافظ ابن حجر الذى قال : " لا أعرف له إسنادًا، ولا رأيته في شيء من كتب الحديث إلا في (النهاية) لابن الأثير ذكره في مادة ح م ر، ولم يذكر من خرجه " .

وكذا قال ابن القيم فى " المنار المنيف " وقعد بقاعدة : " وكل حديث فيه "يا حميراء" أو ذكر "الحميراء" فهو كذب مختلق "

قلنا : كلية غير مُسلَمة فقد ورد صحيح - وإن قل - به لفظ " الحميراء " كحديث " دخل الحبشة المسجد يلعبون ، فقال لي رسول الله : " يا حميراء أتحبين أن تنظري إليهم " .... الحديث [رواه النسائى فى السنن الكبرى بسند صحيح]

قال الحافظ فى الفتح: ولم أر في حديث صحيح ذكر الحميراء إلا في هذا .

قلنا : وهو الأقرب للصواب فالأحاديث الأخرى تنوزع فى صحتها . والله أعلم .


دكتور أشرف
مــراقــب قـسـم
مــراقــب قـسـم

عدد المشاركات : 275
البلد : ....
تاريخ التسجيل : 29/03/2011


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى